مؤسسة التنوير تشارك في تحديث سياسة القبول في جامعة إب

2016-04-18 عدد الزوار: 949

شاركت مؤسسة التنوير للتنمية الاجتماعية ضمن الفريق المكلف بتحديد سياسة القبول في جامعة إب في ورشة عمل استمرت ثلاثة أيام متتالية في الفترة 16 – 18 ابريل 2016. وتأتي مشاركة التنوير في هذا العمل كنتاج لعملها التنموي المستمر في التنمية التعليمية والذي ظهرت نتائجه مؤخراً في مختلف الانشطة التي نفذتها المؤسسة بالشراكة مع جامعة إب ومركز الجودة والتطوير الاكاديمي.

 

وفي الافتتاح الذي حضره الاخ العميد امين علي الورافي امين عام المجلس المحلي بالمحافظة ورئيس الجامعة الدكتور طارق المنصوب والعديد من الاكاديميين والمتخصصين والمؤسسات الحكومية والمحلية، برزت من خلال الكلمات الحاجة والاهمية الكبيرة لتحديث سياسة القبول خصوصاً مع الاقبال الكبير للطلبة المتقدمين للدراسة في الجامعة من ابناء المحافظة ومن المحافظات الاخرى النازحين الى إب بسبب اوضاع الحرب.

وقد أشاد الدكتور خالد العزب رئيس مؤسسة التنوير بهذه الخطوة التي قامت بها جامعة إب وعمادة شؤون الطلاب والتي من شأنها ان تعالج الفجوات الموجودة حالياً وتسهم في مصلحة الطلبة ، وأضاف ان الملاحظات والآراء التي تبنتها التنوير تتعلق بالإجراءات التي من شأنها أن تحقق مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص مع تعزيز حق التعليم للفئات المحرومة والمناطق المحرومة تعليمياً.