حملة واسعة لإبادة الكلاب المسعورة بإشراف مؤسسة التنوير للتنمية الاجتماعية

2016-04-26 عدد الزوار: 887

حملة واسعة لإبادة الكلاب المسعورة بإشراف مؤسسة التنوير للتنمية الاجتماعية

بدأت في محافظة إب حملة واسعة لإبادة الكلاب المسعورة بإشراف من مؤسسة التنوير للتنمية الاجتماعية وبمشاركة ومساندة السلطة المحلية بالمحافظة.

الجدير بالذكر أن الحملة تأتي بعد استفحال وانتشار ما يسمى بداء الكلب والذي تسببه عضات الكلاب المنتشرة كثيراً في محافظة إب والذي يصيب الأطفال بشكل كبير وخصوصاً من الفئات الفقيرة التي لا تستطيع تحمل أعباء العلاج والجرعات الباهضة الثمن.

وياتي ذلك أيضاً في إطار شرعي له علاقة بتقديم مصلحة البشر وإزالة الضرر عن الناس فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتل الكلب العقور الذي يلحق الضرر بالبشر

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة ينفذها مكتب الأشغال العامة بالتعاون مع مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة وصندوق النظافة والتحسين ومكتب الأوقاف والمجالس المحلية في مديريات الظهار والمشنة وريف إب.

وفي تصريح خاص أوضح الدكتور خالد العزب رئيس مؤسسة التنوير أن تدخل المؤسسة في هذا العمل كان نابعاً من متابعتها للأرقام المخيفة التي ظهرت مؤخراً حول الإصابات بداء الكلب والتي صنعت مآسي كبيرة لدى العديد من الأسر الفقير .

وشكر في إطار ذلك كل الجهات المسؤولة التي تجاوبت مع نداء المؤسسة وبذلت الجهود لإنجاح الحملة.